تفاصيل الخبر

شراكات تقنية لمستقبل السودان


قال وزير الدولة بوزارة الإتصالات الاستاذ أبراهيم الميرغني أن الشراكات التي قام بها المركز القومي للاتصالات أسهمت كثيرا في تطوير البرمجيات ودعم الاقتصاد ، مشيرا الي أن النجاح يتمثل في قياس مدي التقدم في مجال تكنلوجيا المعلومات علي المستوي الاقليمي والعالمي وأن السودان قطع شوطا كبيرا في هذا المجال. واضاف لدي مخاطبته اليوم بوزارة الاتصالات ورشة( شراكات المستقبل) التي نظمها المركز القومي للمعلومات ضمن برامجه للاحتفال باليوم الوطني للمعلومات ، قال أن هنالك جهات توجه المعلومات لصالحها حيث أصبحت مواقع التواصل الإجتماعي تسبق الصحف في توصيل المعلومات ، مشيرا الي ضرورة مراجعة التشريعات والقوانين من أجل مواكبة التطورات التي تصاحب ثورة المعلومات التي تتجدد باستمرار ، وأن السودان لدية الفرصة لان يكون في مقدمة الدول من حيث التدفق المعلوماتي حيث تتوفر بني تحتية ممتازة ، مشيدا بدور السجل المدني الذي أسهم كثيرا في ربط المعاملات عبر المعلومات . من جانبه قال المهندس محمد عبدالرحيم مدير المركز القومي للمعلومات أن توزيع الفرص بعدالة بين الشركاء أحد أهم القضايا التي يقوم بها المركز وذلك من خلال التعامل مع غرفة أصحاب البرمجيات مما يسهم في تطوير الشراكات ، مطالبا بضروة مراجعه عقود الشراء والتعاقد لمزيد من التجويد في مجال البرمجيات. وأضاف عبد الرحيم أن هنالك مؤسسات رائدة في مجال التقنيات لم تحتاج لتمويل من اي جهه مثل شركة (ترحال للنقل ) حيث أصبحت تخدم عدد كبير من المواطنين مطالبا جميع الشركات بالاجتهاد لدخول الاسواق عبر البرمجيات وعدم الانتظار للدعم من الحكومة ، مشيرا الي أن البرمجيات صناعة عالمية ، وقال ( إننا في مركز المعلومات نستمع لاي طرح علمي وعملي يخدم المصلحة العامة ) . فيما قال هشام ادم مهدي ممثل وزارة المالية أن وزاة المالية تعمل عن طريق ديوان الحسابات في مشروعات الحوسبة وان الديوان يمثل راس الرمح في في هذا المجال ، وان مشروع التحصيل الإلكتروني جعل كل شركات الإتصالات الكبري تشعر بالتقدم الكبير الذي يشهدة السودان ، مشيرا الي أن السودان يسير بخطي ثابته في مشروع التحصيل الذي طور بواسطة مركز النيل . من جانبه قال دكتور العمرابي الخبير في مجال المعلومات أنه لابد من بناء الثقة بين الدولة والقطاع الخاص من خلال الشفافية في التعامل وذلك من أجل تطوير البرمجيات وصناعة الشراكات الزكية التي تصب في مصلحة الوطن والمواطن . وأجع بقية المتحدثين علي ضروة الشراكات بين الدولة والقطاع الخاصة لان صناعة البرمجيات تتطلب إستراتيجة من الدولة وعلي القطاع الخاص العمل علي تنفيذها، خاصة وأن صناعة البرمجيات هي أساس التطور لانها تدخل في مختلف مناحي الحياة مثل الصناعة والزراعة وغيرها . مطالين باهمية ترقية وتوطين الصناعة في مجال البرمجيات بالشراكات .