تفاصيل الخبر

المركز القومي للمعلومات : تاثيرات سالبة وايجابية لوسائل التواصل الاجتماعي


قال مدير عام المركز القومي للمعلومات، محمد عبدالرحيم يس، ان عدد مستخدمي الإنترنت بلغ صباح امس 3.9 مليار شخص من جملة سكان العالم البالغين 7.6 مليار نسمة، ما يعادل 53% من نسبة السكان، كما بلغ عدد المشتركين بالموبايل في الانترنت 5.1 مليار شخص، منها 3.2 مليار شخص نشط في وسائل التواصل الاجتماعي، وإضاف : اكبر الصفحات المسيطرة على شبكة الانترنت، هي الفيس بوك، حيت 55% يدخلون عن طريق الموبايل، وموضحا بان موقف السودان حول التعامل اليومي لوسائل التواصل الاجتماعي، يظهر بان 59.4% يستخدمون اليوتيوب ثم الفيس بوك والواتساب 25%، يليهم توتير 11.3%، واعتبر بان هذا الوضع مقارنة بالعالم يعد عكس، لان استخدام الفيس والواتساب اكبر من اليوتيوب، داعيا الى ضرورة الاستغلال الأمثل لوسائل التواصل الاجتماعي في تحقيق أهداف التنمية ال 17ومؤشراتها 163، وان يكون للتكنولوجيا دور في الوصول لنتائجها، بجانب الحد من الاثار السالبة للانفجار المعلوماتي الحادث بالبلاد، مشددا على ان الانفجار له اثار سلبية وايجابية على اي شخص، وتابع لابد من الحديث بصوت عالي، موجها بضرورة وضع محددات لتناول قضايا البلاد، خاصة فيما يتعلق بالامن القومي والاقتصاد والمجتمع، مؤكدا على اهمية هذه المحددات، مشيرا الى ان كل الدول لديها محددات، الا ان السودان محدداته اقل. واكدت مساعد رئيس الاتحاد الوطني للشباب السوداني ريم الناجي علي أهمية اليوم الوطني للمعلومات معلنة عن تدريبهم 10 الف شاب خلال العام 2018 مشيرة آلي طرح عدد كبير من المشروعات والبرامج عبر مشاريع استقرار الشباب للاستفادة من العدد الكبير للشباب بوسائل التواصل الاجتماعي للوصول إلى شريحة الشباب واشارة الي شراكة مع المركز القومي للمعلومات لبرامج الدفع الإلكتروني وأكدت حوجتهم لمثل هذه المنتديات للاستفادة منها في الافكار والرؤي علي حد قولها: وأشار مدير مدينة القصارف الرقميه المستشار احمد محمود عيسي الي ان قانون الجرائم تشدد في عقوبات الجرائم الالكترونيه المرتكبة ضد الأطفال والشباب وقال ان الإطار القانوني السوداني نظم التشريع بصوره واضحه ارتكز علي العلاقات السياسية والاجتماعية واتخذت المحاكم الجرائم والتواصل فيها قرائن لإدانة المجرمين وأكد ان التشريعات في الجرائم الالكترونية أسهمت في حفظ العلاقات الاسرية